سيرغي غوريسلافسكي: "مهمتنا الحفاظ على نفس الزخم"


قال سيرغي غوريسلافسكي نائب المدير العام ل"روس أوبورون اكسبورت" أثناء مشاركته في المعرض الدولي  Gulf Defence & Aerospace في الكويت إن على روسيا أن تحافظ على نفس الزخم في توسيع التعاون العسكري التقني مع البلدان في منطقة الشرق الأوسط.

"على مدى السنوات القليلة الماضية وسعت روسيا بشكل كبير التعاون العسكري التقني مع دول الشرق الأوسط. ومهمتنا هي الحفاظ على هذا الزخم، لذلك قررنا لأول مرة أن نشارك في Gulf Defence & Aerospace"، قال سيرغي غوريسلافسكي في مقابلته مع وكالة ريا نوفوستي.

ووفقا له، فقد عرضت روسيا في المعرض في الكويت الإمكانات الروسية في الصناعات الدفاعية في جميع قطاعات سوق السلاح. وقد حظيت المركبات المدرعة ذات العجلات والمجنزرة والمروحيات والطائرات القتالية ووسائل النقل العسكري وطائرات التدريب على القتال ووسائل الدفاع الجوي من مختلف الفئات باهتمام كبير من قبل زوار المعرض.

وكذلك دعت "روس أوبورون اكسبورت" خبراء من جميع أنحاء العالم إلى الاستفادة من برنامج "أنظمة الأمن المتكاملة" الذي بشمل مجموعة واسعة من المنتجات الخاصة لضمان الأمن والنظام في المدن والبلدات، ومكافحة الإرهاب، وحماية المواقع الهامة وحدود الدولة، وإزالة آثار الكوارث الطبيعية.

ويذكر أن سيرغي غوريسلافسكي ترأس الوفد المشترك ل"روستيخ" و"روس أوبورون اكسبورت" في المعرض الدولي Gulf Defence & Aerospace-2015 الذي أقيم في الكويت في 8-10 ديسمبر لهذا العام.

وقد شاركت الشركة الروسية ب250 نموذج للاسلحة والمعدات العسكرية ومن ضمنها: الدبابة T-90MS ونظام قاذف اللهب الثقيل  TOS-1A، والمروحيات القتالية كا-52 و Mi-28NE.

وقال نائب مدير عام شركة "روس أوبورون اكسبورت" إن الدبابةT-90MS  تعتبر هي الأفضل اليوم في السوق العالمية.

وقال: "نحن على يقين أن الدبابة T-90MS كونها الأكثر تطورا من عائلة T-72 / T-90 فهي الأفضل من حيث معيار "الجودة والتكلفة" بين تلك التي توجد اليوم في سوق السلاح العالمي.

وأشار سيرغي غوريسلافسكي أن "روس أوبورون اكسبورت" تعمل على الترويج لهذه الدبابة التي تحظى باهتمام كبير بما في ذلك من قبل الدول العربية.