لأول مرة أظهر "تيخماش" في الخارج »تورنادو -غ« في العمل

UAE

لأول مرة أظهر "تيخماش" في الخارج »تورنادو -غ« في العمل

عرض اتحاد منشآت "تيخماش" الداخل في تكوين نقابة حكومية روستيخ لأول مرة في إطار معرض دولي IDEX – 2019 لقطات فيديو فريدة من نوعها عن عمل كل المنظومة لإطلاق صواريخ نفاثة صلياً» تورنادو -غ«.

تزود عربة قتالية » تورنادو -غ« بمنظومة مؤتمتة للتحكم بالتصويب وإطلاق النار وبمعدات تجهيز الرمي والاطلاق. انها تسمح أتمتة عملية التجهيز، توجيه حزمة الصواريخ واجراء الرمي، تقوم بالربط الطوبوغرافي المستقل وتحديد الشواخص للعربة القتالية على الموقع مع التبيين على خريطة الكترونية الوضع الطوبوغرافي المطلوب. كذلك بإمكان إدخال بيانات مهمة الطيران الى الفتيلات المفجرة عن بعد وإطلاق قذائف مطورة حديثاً واعتيادية بدون خروج الطاقم من كبينة العربة القتالية.

تتكون حزمة التوجيه لعربة قتالية » تورنادو -غ« من أربعين أنبوبة اطلاق. أنشأت المنظومة بعيار 122 مم ما يسمح باستخدام قذائف نفاثة لمنظومة » تورنادو -غ« ومنظومة » جراد« على حد سواء، هذا ما أعلنه المكتب الإعلامي لاتحاد منشآت "تيخماش".

كما تم استعراض لأول مرة في جناح "تيخماش" أحد الذخائر المعدة خصيصاً لمنظومة

» تورنادو -غ« - قذيفة ذات عيار 122 مم غير موجهة نفاثة مع جزء رأسي ينفصل عنها وهو عبارة عن رأس حربي متشظي شديد الانفجار عالي الكفاءة (رمزه 9М539).

تخصص تقليعة جديدة لاتحاد منشآت "تيخماش" لاصابة قوات المشاة في الأماكن المفتوحة والكمائن، عربات غير مدرعة، مراكز القيادة وأهداف أخرى.

أشار المدير العام لاتحاد منشآت "تيخماش" فلاديمير ليبين أن القذيفة النفاثة تسمح بإصابة فعالة لأهداف وراء حواجز التضاريس (المنحدرات المعاكسة للهضاب، الأودية، الجبال وغيرها). يصل مدى الرمي من 5 الى 20 كيلومتر. النطاق الحراري للاستخدام القتالي من –50 الى +50 درجة مئوية. متوسط كفاءة الإصابة تعادل 6 أضعاف بالمقارنة مع قذيفة 9М22У غير موجهة نفاثة متشظية شديدة الانفجار (قذيفة منظومة "جراد" الاعتيادية).

هنا في أرض المعرض في أبوظبي استعرض "تيخماش" للمرة الأولى متفجر تلامسي متحكم به عن بعد لقذيفة عيار 122 مم غير موجهة نفاثة 9М539 برأس حربي متشظي شديد الانفجار عالي الكفاءة ينفصل عنها. يصدر المتفجر أمرين: الأول – تفعيل فتيل المتفجر وانفصال الجزء الرأسي والثاني – تفجير المواد المتفجرة.

كما قيل في مكتب اعلامي لاتحاد منشآت "تيخماش" أنه أعار الانتباه الخاص من قبل الأخصائيين الأجانب والخبراء العسكريين الى تصميم روسي جديد الذي أثار ضجة في مجال قاذفة الصواريخ – منظومة مضادة للمشاة "بالقان". صممت منظومة قاذفة الصواريخ في جمعية الإنتاج العلمي "بريبور". يفوق مدى الرمي للمنظومة ما يعادل 25% باقي منظومات تقليدية ذات عيار 30 مم (АГС-17 "بلاميا" و АГС-30).