سيشارك روستيخ في معرض الأسلحة المصري الأول

سيشارك روستيخ في معرض الأسلحة المصري الأول

يشترك الإتحاد الحكومي روستيخ والشركات التي يشملها في المعرض المصري الأول للأسلحة EDEX-2018 وتضم معروضاته نماذجا حديثة من المعدات المروحية والمدرعة وكذلك الذخيرة ويقام المعرض في القاهرة في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر.

 وفي مصر تقوم الشركة القابضة "مروحيات روسيا" بعرض مروحية الإستطلاع القتالية الهجومية “Ka-52K” والمروحية متعددة الوظائف Ми-38 (مي-38) والتي تعتبر من أكثر المروحيات المدنية أتمتة على مستوى العالم. بالإضافة إلى ذلك ستقوم رئاسة الشركة بإجراء سلسلة من المباحثات مع مستخدمي المروحيات الروسية التقليديين والمحتملين كما سيتم بحث المسائل المتعلقة بتقديم خدمات ما بعد الشراء للمعدات المروحية من الإنتاج الروسي التي تم تصديرها سابقا ذلك حيث تمتلك أفريقا أحد  أكبر أساطيل الطائرات المروحية الروسية في العالم.

وتقوم مصانع ا الشركة المساهمة "المجمع العلمي الصناعي أورال فاغون زافود" بعرض الدبابات T-90MC وT-90C وT72 وT-55 وناقلة إسناد الدبابات القتالية BMPT وناقلة التسييج الهندسية IMR-3M وناقلة الإصلاح والإخلاء المدرعة BREM-1M والناقلة العائمة PTC-4 وقاذفة اللهب الثقيلة TOC-1A (ضمن الناقلة القتالية BM-1 والناقلة التعبوية TZM-T) بالإضافة إلى النموذج التخطيطي للمحرك B92C2.

يقوم "معهد الأبحاث العلمية للكيمياء التطبيقية" بإطلاع المشترين على نماذج تخطيطية (موكيت) من القنابل الدخانية.

أشار مدير التعاون الدولي والسياسة الإقليمية في الإتحاد روستيخ السيد فيكتور كلادوف إلى أن روسيا ومصر تحتفلان في عام 2018 بالذكرى 75 لتأسيس العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وأن التعاون العسكري-الفني بينهما له أيضا تاريخ طويل الأمد حيث كانت مصر البلد العربي الأول الذي إشترى الأسلحة من الإتحاد السوفيتي السابق كما وتبقى مصر لسنين طويلة أحد أكبر مشتري المعدات الحربية والأسلحة الروسية في المنطقة. وأضاف السيد كلادوف قائلا: "إن التعاون بيننا اليوم يدوم توسعا ضمن مجموعة كبيرة من المجالات ومشاركة روسيا في إجراءات تماثل المعرض EDEX 2018 تفتح إمكانيات جديدة لهذا التعاون".

أما الشركة "روس أوبورون إكسبورت" والتي يشملها الإتحاد "روستيخ" والتي هي الطرف المنظم للجناج الروسي الموحد المتضمن منتجات 11 شركة روسية كبرى مصنعة للأسلحة والمعدات الحربية لكافة صنوف القوات المسحلة فستقوم بعرض حوالي 300 نموذج من الأسلحة والمعدات الحربية الروسية من ضمنها المقاتلات والمروحيات القتالية والمنظومات الصاروخية ومجمعات الصواريخ المضادة للطيران والمجمعات دون طيار والسفن وغيرها بالإضافة إلى عرض نموذج واقعي من مروحية الإستطلاع القتالية الهجومية الروسية Ka-52 وذلك في موقف ثابت.

كما ستنفذ الشركة "روس أوبورون إكسبورت" عروضا تقديمية لمعدات الطيران والوسائل الراديو إلكترونية ووسائل الدفاع الجوي والمعدات البحرية-الحربية والصناعات المخصصة للقوات البحرية والأسلحة الخاصة ووسائل مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

صرح مدير عام الشركة "روس أوبورون إكسبورت" ألكسندر ميخييف قائلا: "إننا مستعدون للتعاون في كافة المجالات ذات الطابع الدفاعي بما فيها التصدي للمجموعات الإرهابية بأنواعها. نحن نعرض أغلبية ما تم إستحداثه من المنتجات الروسية المخصصة للتصدير والتي تأخذ حاليا وبشكل فعال مكانتها في سوق الأسلحة العالمية. إنني على ثقة بأن منجاتنا هذه ستنال إهتماما كبيرا لدى ممثلي القوات المسلحة المصرية ودول شمال أفريقيا والشرق الأوسط كما ولدى الضيوف من الأقاليم الأخرى.

يقام معرض الصناعات الدفاعية الأول “EDEX 2018” في مركز مصر الدولي للمعارض في مدينة القاهرة في الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر 2018 تحت رعاية رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي.  بالإضافة إلى الجناج الروسي يضم المعرض أجنحة موحدة لكل من فرنسا والصين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة واليونان وجمهورية جنوب أفريقيا وبيلاروسيا.

         "روستيخ" هي مؤسسة روسية تم إنشائها في عام 2007 م من أجل تعزيز عملية تصميم وتصنيع وتصدير المنتجات الصناعية ذات التقنيات العالية والطابع المدني والعسكري وتضم ما يزيد على 700 شركة تم تشكيلها حاليا في 11 شركة قابضة تابعة للمجمع الصناعي العسكري و4 شركات قابضة في مجالات الصناعة المدنية بالإضافة إلى ما يزيد على 80 مؤسسة ذات الإدارة المباشرة. تشمل مؤسسة "روستيخ" مسميات تجارية معروفة ومنها "أفتوفاز" و"كاماز" وشركة "كلاشينكوف" و"مروحيات روسيا" و"VSMPO-AVISMA" و"أورال فاغون زافود" وغيرها. تتوزع الشركات والموسسات التابعة لروستيخ في 60 وحدة إدارية روسية وتقوم بتصدير منتجاتها إلى أسواق أكثر من 100 بلد. بلغ إجمالي إيرادات "روستيخ" لعام 2017  1 تريليون و589 مليار روبل و بلغ ربحها الصافي 121 مليار روبل وبلغ ربحها دون الإقتطاعات الضريبية 305 مليار روبل وبلغ الراتب المتوسط للعاملين في المؤسسة في عام 2017 

46000 روبل ووفقا لإستراتيجية المؤسسة "روستيخ" تتمثل مهمتها الأساسية في توفير التفوق التكنولوجي لروسيا في الأسواق العالمية عالية المنافسة كما يمثل إدخال الأسلوب التكنولوجي الجديد والتكنولوجيا الرقمية إلى الإقتصاد الروسي إحدى الأهداف الرئيسية للمؤسسة.