٠٧ يوليو ٢٠١٤

الروبوتات المتنقلة تؤمن الحماية ضد الهجمات الإرهابية

 

تستخدم وكالات الاستخبارات والشرطة الروبوتات المتحركة على مدى أكثر من 20 عاما لمنع وقوع هجمات إرهابية باستخدام المتفجرات، حيث يجري إنتاج هذه المنظومات الروبوتية المتحركة من الفئة خفيفة الوزن و الخفيفة جدا في مرافق معمل كوفروف للصناعات الميكانيكية و الإلكترونية، و هو تابع لشركة روستيخ الحكومية. تستخدم المنظومات المتاحة تجاريا لتنفيذ أعمال الاستطلاع البصرية، وأعمال البحث والتشخيص الأولية للعبوات الناسفة باستخدام الكاميرات  الخاصة. كما أنها تستخدم لتفكيك  العبوات عن بعد، و تحميلها في حاويات خاصة لإجلائها.

النظم الروبوتية مثل هي عبارة عن أنظمة مبرمجة في أجهزة تعمل بشكل تلقائي تقوم بأداء جميع الإجراءات اللازمة، فيما عدا وظائف التحكم التي تنفذ من قبل الإنسان. وتستخدم الروبوتات المتحركة لتنفيذ مهام إدارة الكوارث في الظروف التي تشكل خطرا على حياة الإنسان. عادة، تتكون هذه الأنظمة من هيكل الروبوت، و أجهزة المناورة، وجهاز التحكم الآلي عن بعد، ونظام المراقبة عن بعد، ونظام الإضاءة. بالإضافة إلى ذلك، يمكن تجهيز بعض الروبوتات مع أنظمة كيميائية، و أجهزة   الكشف عن الإشعاع و  المعدات التكنولوجية.


الروبوتات و لوحة التحكم المحمولة

 

تم تصميم أنظمة روبوتية لتحل محل الإنسان في الحالات التي تكون فيها مهمة أكبر من قدرات الإنسان، أو في حالات التهديد المفرط على صحة الإنسان و حياته. أحدى هذه المنظومات هو الروبوت المحمول من الفئة الخفيفة "فاران" إنتاج مصنع كوفروف الميكانيكية و الإلكترونية. وقد تم تطوير الروبوت بفضل معهد بومان للبحوث العلمية وموظفي مكتب تصميم المعدات و الأتمتة (مدينة كوفروف).

تم تنفيذ العمل على تطوير وحدات مجمع "فاران" مع استخدام منتجات البرمجيات الحديثة، مثل AutodeskInventor 10، والتي كانت تستخدم لبناء نماذج ثلاثية الأبعاد.

تم إنشاء الروبوت المتحرك "فاران" لكشف وتعطيل وتدمير، أو إيصال العبوات الناسفة إلى مكان آمن في حاوية خاصة. بالإضافة إلى ذلك، وهو قادر على إجراء استطلاع في ظروف المناطق السكنية أو الميدانية، وكذلك للقيام بأعمال في الأماكن الخطرة على الحياة. يستطيع "فاران" أن يعمل في ظروف الإشعاع والكيميائي و التلوث البيولوجي.

يتم التحكم بالمنظومة من قبل المشغل كما يمكنها العمل ايضا بشكل مستقل، وفقا لنظم مبرمجة مسبقا. تعمل منصة "فاران"، بحسب المهمة، يمكن تعيين معدات العمل المختلفة. على سبيل المثال، جويستيك للتحكم، كاميرات مراقبة أو نفاثات المياه التي تستخدم لتفكك العبوات الناسفة.


الروبوت المتحرك "فاران"

 

وينتج معمل كوفروف بالإضافة إلى ذلك الروبوت متعدد المهام من الفئة الخفيفة "رباعي الدفع تي إم 3" و "رباعي الدفع تي إم 5".

تم تصميم منظومة الروبوت المتحرك "رباعي الدفع تي إم 3" لحل المشاكل في أماكن نائية وخطيرة للإنسان. فهي قادرة على إجراء استطلاع من خلال كاميرات مراقبة والمناطق؛ التفتيش من الكائنات الخطرة وغيرها من المواد المشبوهة والأجهزة في المباني والمناطق، والمركبات؛ مدمرات التسليم والتركيب ويشتغل عبوات ناسفة عن بعد "الضربة القاضية في" أو "نوك-ضميريا." يمكن استخدامها في المناطق ذات المناخ المعتدل.

يتطلب روبوت "رباعي الدفع تي إم 3" اثنين من الأشخاص لإطلاق الربوت في حالة تأهب و يستغرق  ذلك مدة 15 دقيقة. يتم التحكم الآلي من خلال قناة لاسلكية تصل إلى 600 متر أو كابل على مسافة تصل إلى 75 متر

ويتكون المجمع من وحدة أساسية والذراع وضبط متن نظام التحكم عن بعد، لفائف كابل لوح التحكم، و  جهاز التحكم عن بعد و الشاحن.


مجمع خفيفة " رباعي الدفع تي إم 5"

 

وتتميز المنظومة بموثوقية عالية وخدمة تصل لمدة سبع سنوات. تضمن الشركة المصنعة 12 شهر و 200 ساعة من العمل المتواصل خلال تلك الفترة.

"رباعي الدفع تي إم 5" تماما مثل سابقتها، هو روبوت متعدد المهام المتنقلة من الفئة الخفيفة. من نظيراتها مع المزيد من القدرات لتنفيذ المهام الخطيرة على الإنسان. حيث يمكنه تنفيذ أعمال الإستكشاف البصرية من خلال نظام كاميرات المراقبة، وإيجاد العناصر المشبوهة في المباني، وتفتيش السيارات.

الروبوت قادر على تفكيك العبوات الناسفة باستخدام مدمرات تحمل الأحمال التي يصل وزنها إلى 30 كغ باستخدام مجداف وعربات سحب، ومفاتيح الأبواب مفتوحة، والأقفال باستخدام المدمرة.

يقوم معمل كوفروف للصناعات الميكانيكية و الإلكترونية أيضا على أصدار الروبوتات الخفيفة "ميتاليست" للاستطلاع والدعم الناري. وهي مصممة لحماية موظفي وزارة الشؤون الداخلية الروسية وأعمال مكافحة الإخلال بالنظام العام والأعمال الإرهابية. قادرة على توفير الدعم الناري، وإجراء الاستطلاع والمراقبة، فضلا عن أنشطة التشتيت.