١٨ أكتوبر ٢٠١٦

"روس أوبورون اكسبورت": أصبح صاروخ "كاليبر" الأكثر شهرة في العالم

 

زادت مشاركة الأسطول البحري الحربي الروسي ضمن العمليات العسكرية في سوريا من اهتمام دول أجنبية بالسفن الروسية المزودة بمنظومة Club – نسخة المنظومة الصاروخية "كاليبر" المعدة للتصدير. وقد صرح بذلك رئيس وفد "روس أوبورون اكسبورت" يفغيني اودينتسوف لوكالة تاس ضمن فعاليات معرض الدفاع البحري "يورنافال-2106".

وكما أشار ممثل الشركة فإن الكلام على وجه الخصوص يتعلق بالغواصات من المشروع 636. ويذكر بأن الغواصة الروسية من هذا النوع "روستوف على الدون" قامت في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي ومن البحر المتوسط بضرب أهداف في سوريا بواسطة منظومة صواريخ "كاليبر".

وذكر يفغيني اودينتسوف بأن تجهيز الغواصات الروسية من نوع "فارشافيانكا" بمنظومة Club-S (نسخة منظومة صواريخ "كاليبر" للغواصات المعدة للتصدير) في بداية أعوام الـ 2000 أعطاها "نوعية تفضيلية جديدة، وفي الوقت نفسه أكدت على الميزات الفريدة لهذا المشروع في سياق التحديث".

وقد قال رئيس الوفد – "تدخل اليوم الغواصات من النوع 636، و877 ي ك م المزودة بمنظومة Club ضمن تشكيلات قوات الدفاع البحرية لعدد من الدول الأجنبية".

وبالإضافة إلى ذلك، أشار إلى أن العملاء الأجانب مهتمين بسفينة الصواريخ والمدفعية من مشروع 21632 "تورنادو". وقد قامت السفن المُطوّرة من هذا المشروع بتنفيذ ضربات بصواريخ منظومة "كاليبر" من مياه بحر قزوين.

وأشار يفغيني اودينتسوف إلى أن سفن السطح ذات الإزاحة الصغيرة والمزودة بمنظومة صواريخ "كاليبر" (في النسخة المحدّثة والمعدة للتصدير Club-N) «تمثل اليوم اهتمامًا أكبر للبلدان التي تنفذ برامج ضخمة بما فيه الكفاية لتطوير القوات الوطنية للدفاع البحري والتي لها مصالح وطنية في البحار المغلقة والخلجان وجزر المناطق البحرية». وهذه تشمل عددًا من دول الخليج العربي وحوض البحر المتوسط وجنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية.