التطوير

فيسوروتيكس

مشروع مؤسسة مشترك بين شركة "روستيخ" مجموعة الصناعية الفيتنامية لصناعة المطاط معهد البحوث العلمية للإطارات الضخمة في أوكرانيا و غيرها.

 

 

 

 

 

في أيار/مايو عام 2011، "روستيخ" حصلت على الحق في الاستخدام الاقتصادي للمزارع شجرة المطاط في فيتنام و التي تعتبر المصدر الرئيسي للمطاط الطبيعي. قامت حكومتي روسيا  والفيتنام بتوقيع بروتوكول تنص على 680,3 هكتار من أشجار المطاط يتم نقل ملكيتها إلى روسيا. وينص البروتوكول على إعادة استثمار جزء من ديون جمهورية فيتنام الإشتراكية للإتحاد السوفياتي و بذلك تم إنشاء المؤسسة الروسية الأوكرانية الفيتنامية المشتركة "فيسو روتيكس". في عام 1991، وضع ممثلي هذه الدول مشروع مشترك لإنتاج المطاط الطبيعي ومنتجاته.

حصة روسيا في "فيسو روتيكس" تبلغ 32%. تم نقل الأسهم إلى "روستيخ" في تموز/يوليو عام 2008.

و قد أبدت شركات صناعة السيارات اهتماما خاصا للمطاط الخام. و تعتبر الشركات المصنعة للاطارات هي أكبر مستهلك للمطاط الطبيعي والصناعي. لإنتاج إطارات سيارات الركاب الصغيرة تستخدم أساسا المواد التركيبية ، والتيالتي تنتجها العديد من الشركات في روسيا الإتحادية، في حين أن إطارات الشاحنات تحتاج إلى المطاط الطبيعي. حاليا يمكن لروسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة (جمهوريات الإتحاد السوفياتي السابق) الحصول على المطاط الطبيعي بشكل رئيسي من جنوب شرق آسيا، لا يزال وفيتنام يؤمن 80% من الواردات.

تنتج المؤسسة المشتركة فيسوروستيكس طن واحد من عشرة أطنان من المطاط الطبيعي المنتج في فيتنام ينتمي. المطاط الطبيعي SVR3L  و SVR 20 المنتج في المؤسسة المشتركة، يتمتع بطلب كبير في الأسواق الصينية.

اليوم يتم تنفيذ أكثر من 50 مشروعا استثماريا في فيتنام بمشاركة رأس المال الروسي. من القطاعات الواعدة هي الطاقة والهندسة والزراعة. حجم مبيعات المطاط الطبيعي يتزايد سنويا، على مدى العامين الماضيين، ارتفع بمرة و 0,4.