يوجد في روستيخ فهم دقيق بأن تنمية العلم التطبيقي أصبح مر له الأولوية من حيث الأهمية. إن الإنجز في هذا المجال  - هو الأساس الذي يبنى عليه الاقتصاد الجيد ليس للشركة فحسب و إنما للدولة ككل.

إن تطوير الابتكار للشركة الحكومية "روستيخ" يتم وفق استراتيجية تنمية الشركة ضمن إطار برنامج تنمية الإبتكار في الفترة 2016-2020.

برنامج تنمية الابتكار للشركة تم وضعه على أساس التنبؤ بتنمية العلم و التقنية و التكنولوجيا في مجال عمل هيئات الشركة الحكومية "روستيخ" في الفترة حتى 2025 و برنامج التنمية العلمية التقنية حتى 2020.

إدارة تنمية الابتكار في الشركة تتم من قبل المجلس العلمي التقني و ينفذ على ثلاث مستويات: الشركة - الشركة القابضة - المنظمة.

تنفيذ برنامج تنمية الابتكار يتم على هذه المستويات في اتجاهين أساسيين:

داخلى(مغلق) الابتكار يتناول اجراء تنمية الاستثمارات العلمية الخاصة بالشركة و ذلك بإنتاج منتجات منافسة و تقنيات، بما في ذبك الأساسية و غير الأساسية، تنفيذ المشاريع التقنية لتحديث منظمات الشركة، التطبيق الواسع للتقنيات المتقدمة المنتجة بما في ذلك التصميم اكمبيوتري، اتمتة العمليات الانتاجية و الإدارية و الروبوتات، التقنيات المضافة، المواد الجديدة و التصاميم.

إابتكارات مفتوحة تتناول التفاعل الواسع بين المنظمات و الشركات القابضة للشركة مع الابتكارات الخارجية للشركة، بما في ذلك، انشاء الابتكارات، المؤسسات التعليمية، المنظمات العلمية، الشركات الناشئة و غيرها من المنظمات لغرض تسريع انشاء و الدخول إلى سوق منتجات و تقنيات المنافسين العالميين و أيضا على أساس استخدام الكفاءات التقنية الخارجية.

لتسريع تنمية الابتكارات المفتوحة يعمل في الشركة مركز الابتكارات المفتوحة. هدفه إعانة شركات روستيخ في أمور إدخال آليات الابتكارات المفتوحة، بما في ذلك أنظمة التحكم بالتقنيات لفريدة و بطلبات الابتكار الخارجي، و كذلك التحكم بتنظيم التفاعل المتبادل مع الشركة الابتكارية الخارجية.

تنظيم الاستقبال و الاختبارات لاقتراحات الابتكر الخارجية و لمشاريغ الشركة يتم في إطار " النوافذ المفتوحة للابتكار"

في الشركة و الشركات القابضة و المنظمات يجري كل سنة تقويم لنتائج تنفيذ برنامج تنمية الابتكار، و الذي يثدم على شكل تقارير.