المهام في مجال التعليم

تقوم "Rostec" بإدماج العلم والتعليم والصناعة

 

معالجة النقص في التخصصات الهندسية و التقنية ذات الأهمية الاستراتيجية في روسيا و لا سيما في القطاع الصناعي هو واحدة من أهم المهام لشركة "Rostec".

النقص في الكوادر

لم يكن سرا على أحد أن روسيا قد عانت لأكثر من عقد من الزمن من حالة نقص حاد في الكوادر و الخبراء من ذوي المهارات العالية. يعتبر هذا أحد أسوأ آثار إنهيار الإتحاد السوفيتي في عام 1990 حيث أدى ذلك إلى خرق فعلي للاستمرارية في عدد من الإختصاصات المهنية، و بعضهم كان مفقودا ببساطة. حيث فقد الشباب اهتمامهم بالإختصاصات الهندسية أو التقنية. و لذلك قد عانت الصناعة الروسية من خسائر فادحة في المهارات، نظرا للتراجع الحاد الذي بلغ ما يقارب 2.2 مرة أقل من حجم الإنتاج. بحلول عام 2000، استمر فقدان العاملين، ولكن بوتيرة أبطأ. إلا أنها كانت في البداية، عندما بدأت الطلبيات بالإزدياد، واجهت رؤساء الشركات مشكلة نقص في الموارد البشرية.

بحلول عام 2008، بلغ الإنتاج الصناعي 85% من مستوى عام 1989 وبدأت تظهر علامات واضحة للتخلف التقني والتكنولوجي. أصبحت نادرة المهن التالية: معلم خراطة، عامل الماكينه، ميكانيكي، مهندس، مصمم، كهربائي، الخ. لفترة من الوقت تمكن تجاوز أفراد الاحتياط من الإختصاصيين الذين، لسبب أو لآخر تركو مزاولة المهنة. حتى الآن، ومع ذلك، تم استنفاد هذه الإمكانات نفسها تقريبا.

إعادة تأهيل

اليوم "Rostec" تشارك مباشرة في إعداد تدريب الفنيين المؤهلين تأهيلا عاليا لفريقهم، مع التركيز على التعليم المتخصص والتدريب وإعادة التأهيل في المؤسسات التعليمية المتخصصة والمراكز.

التعاون مع الجامعات

تجري الشركة علاقات تعاون موضوعية مع الجامعات الروسية الرائدة المتعددة التخصصات لإقامة برامج تدريبية مشتركة ونظام للحوافز لتحفيز الخبراء الشباب. حاليا أجرت مؤسسات "Rostec" علاقات تعاون مع 214 جامعة، التي تقوم على تدريب، وتطوير التعاون في إطار مجالات (العلم والتكنولوجيا) وإقامة البحوث المشتركة (التصميم والتكنولوجيا). إنشاء 258 قسما أساسيا تخصصيا في الجامعات و التي تنفذ المشاريع التي تصب في مصلحة الشركة ومؤسساتها و تشارك في تنظيم و تنفيذ 382 برنامج تعليمي.

عقد اتفاقات بشأن التخصصات المطلوبة و إجراء التدريب المهني وتطوير القاعدة المادية والتقنية ل 50 مدرسة مهنية متوزعة في مناطق مختلفة من البلاد.

تمويل المشاريع في مجال التعليم

وفقا لكمية إجمالية من تمويل الشركة لمشاريع مجالات التعليم والعلوم تعتبر "Rostec"واحدة من أكبر المستثمرين في الشركات بالإشتراك مع الحكومة. تم تكريم "Rostec" أكثر من مرة على مستوى روسيا تقديرا لكفاءتها في إنشاء برامج التعاون مع الجامعات، وتنظيم الممارسة العملية والتدريب، والتطوير المهني للطلاب. فازت 11 مؤسسة في المسابقة المفتوحة لوزارة الدفاع الروسية  و حصلو نتيجة ذلك على إمكانية تنفيذ مشاريع إنتاج صناعات التكنولوجيا الفائقة. تعمل "Rostec" بنشاط لخلق نظام فعال لتدريب الكفاءات الهندسية العالية  بالتعاون مع  نقابة المهندسين الروسية.

تعمل الشركة على التنفيذ العملي للمقترحات لرفع مبالغ المنح الدراسية للطلاب المميزين من ذوي التحصيل العلمي العالي من اختصاص هندسة صناعات النظم الدفاعية و تقديم مبالغ إضافية للطلاب من المؤسسات و شركات الصناعات النظم الدفاعية  وفق عقود محددة.

دمج العلوم والتعليم والصناعة

أعمال التعاون المشترك مع الجامعات لإنشاء وتحسين نظام التدريب ومزيد من تأهيل الموظفين في السنوات المقبلة باعتبارها واحدة من التوجهات الاستراتيجية للأنشطة العملية للشركة لأغراض فرص تأمين التكامل بين مجالات العلوم والتعليم والصناعة التي تصب في مصلحة المنظمات الصناعية.